الاردن اولا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
»  علي لافي بشكمي الصقور 2011
الجمعة أكتوبر 07, 2011 4:11 am من طرف Admin

» الحقيقة الصقرية
الجمعة أكتوبر 07, 2011 4:08 am من طرف Admin

»  الحقيقة الصقرية
الجمعة أكتوبر 07, 2011 4:05 am من طرف Admin

»  دلة حسن سلامه البشكمي
الجمعة أكتوبر 07, 2011 4:01 am من طرف Admin

» هل تعلم 2011
السبت مايو 21, 2011 3:16 pm من طرف زائر

» السيريال الاصلي Adobe Photoshop CS2
السبت مايو 07, 2011 2:24 am من طرف زائر

» اصول عائلة البشكمي
السبت أبريل 02, 2011 7:24 am من طرف زائر

» البعض يقول ان هناك لعبة في الانتخابات النيابية في الاغوار الشمالية التي اذهلت الجميع بفوز النائب ( مجحم الصقور ) هل انت توافق على ما يقولنه وتشك في نزاهة الانتخابات . ام انك مع الفوز ومع نزاهة الانتخابات ؟ عبر عن رأيك بدون تجريح ؟
الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 2:37 am من طرف زائر

» منتدى اجماع على الاستاذ علي لافي الصقر ابن المشارع
الأربعاء نوفمبر 24, 2010 11:57 am من طرف Waleed hassan bashkami

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

علاقة السردية بالسرحان:

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

علاقة السردية بالسرحان:

مُساهمة  Admin في السبت يوليو 04, 2009 5:53 am

السرحان قبيلة عريقة في القدم قال عنها ابن دريد الأزدي انها بطن من الأسبع من كلب بن وبره وكلب قبيل عظيم من قضاعه، وكانت قبائل كلب تسيطر على حوران والبلقاء في الخلافة الاموية وبعدها بقليل على اعتبار انهم اخوال يزيد بن معاوية الخليفة الاموي الثاني ثم تفرقوا في بلاد الشام بعد ظهور الامارة الطائية والتي انقسمت بدورها الى امارتين ال فضل في حمص، والفرات، واطراف العراق، وال مرا في حوران والجولان والبلقاء، وقد دخل السردية الى حوران في عام "850م-236هـ" ضمن عشيرتهم الام بنو لام وعلى اعتبار انهم احلاف ال مرا بن ربيعه، وعلى اثر ضعف امارة ال مرا في حوران استطاعت عشيرة السردية من المفارجة من بني لام بسط سيطرتها على حوران وقام الشيخ رشيد بن سلامه بن نعيم بن فواز شيخ عشائر السردية باستلام مشيخة حوران عام "1612م-1021هـ" وعلى اثر تنافس الشيخ رشيد شيخ عشائر السردية مع الشيخ عمرو بن جبر شيخ عشائر الصقر من المفارجة على مشيخة حوران وبمسانده الاتراك لعرب الصقر تم الاعداد لوليمة قتل معظم وجوه عرب السردية على اثرها تم نزوح عشائر السردية من حوران الى العراق، في خلال هذه الفترة وخلال القرن السابع عشر أغار السرحان على حوران وبسطوا سيادتهم عليها وقد كانوا على رأس حلف كبير يدعى بأهل الشمال مؤلف من السرحان والعيسى والفحيلي.
ثم عادت عشائر السردية من العراق الى حوران فوجدت عشائر الصقور محتلين ديارهم فطردوهم منها، ثم حكم السردية المنطقة الممتدة من دمشق الى حوران فالبلقاء بقوة استبدادية ومحمد المهيدي ظهر ليكون من اول قادة السردية الاقوياء وقد كان يلقب "بالمحفوظ".
وفي حوالي عام "1650م-1060هـ" نازع السردية بزعامة الشيخ محمد المهيدي السرحان فاقتتل الطرفان قتالاً عنيفاً سقط فيه عدد كبير من القتلى منهم "شافع" شيخ مشايخ السرحان ودفن غربي دمشق ولا يزال قبره هناك.
وهذا الكلام الذي اوردناه يخالف ما اورده السيد سلطان طريخم السرحان في كتابيه جامع انساب قبائل العرب، دار الثقافة، قطر، ص 3 وكتابه الثاني وادي السرحان، دار الثقافة 1987، ط1، ص 28 وجاء فيهما ما نصه: "حوالي عام "1650م-1060هـ" نازع السردية السرحان فاقتتل الطرفان قتالاً عنيفاً سقط فيه عدد كبير من القتلى وبمساعدة الاتراك … وعمل الاتراك على قتل امير السرحان ابن غزي حينذاك بسبب دسائس المحفوظ السردي ضد امير السرحان بحجة ان السرحان تنوي طرد الاتراك من حوران)) انتهى الاقتباس من كتابي السيد سلطان السرحان والذي لا اعرف من اين اتى بهذا الكلام غير الصحيح وعلى المؤلف ان يتحرى الدقة والموضوعية خاصة في كتابة التاريخ وان لا ينحاز الى عشيرته وان يظهر مصادره هذه، ان كان لديه مصادر تؤيد كلامه هذا، واود هنا ان ارد عليه بالدليل:
اولاً: ان الاتراك لم يساعدوا قبائل السردية في طرد السرحان من حوران كما اوضحت سابقاً وللاستزاده انظر المراجع المذكوره ادناه في الهامش رقم ((113)).
ثانياً: امير السرحان لم يقتله الاتراك وقد لقبه المؤلف بابن غزي بل قتل في المعركة بين السردية والسرحان وهو ليس ابن غزي بل شيخ مشايخهم "شافع" ودفن قرب دمشق للاستزاده انظر المراجع المذكوره
ثالثاً: اما ادعاءه ان السرحان تنوي طرد الاتراك من حوران فلا يقبله منطق ولا عقل فبريطانيا العظمى وثورة العرب الكبرى بالكاد استطاعوا اخراج الاتراك من شرقي الاردن.
وبعد دحر السردية للسرحان انفصل العيسى والفحيلي عن حلفائهم السرحان فتضاءلت قوتهم وتزعزع سلطانهم وأصبحوا مرغمين على الرحيل من حوران واصبح السردية حكام بادية حوران، وعجلون اثرياء، واقوياء جداً.
خرج السرحان من حوران حوالي عام "1650م-1700م" ونزلوا في الجوف بعد أن اغتصبوه من اصحابه وشرعوا في بناء مجدهم الغابر الذي قضى عليه المحفوظ السردي في حوران.
ويظهر ان السرحان قد اقتبسوا شيئاً من المدينه ابان اقامتهم في حوران وتعلموا فيها الزراعة والفلاحة لأنهم فور احتلالهم الجوف شرعوا في بناء الحصون والقلاع وانشاء الحدائق والمزارع.
يقال ان الوادي المعروف الان بوادي السرحان كان يدعى في الماضي وادي الازرق وانما اكتسب هذا الاسم بعد ان احتله السرحان ويروي رواتهم انهم اقاموا فيه بعد خروجهم من حوران مدة سبع سنوات وقال آخرون ان المدة كانت تنوف عن العشرين سنة.
في ذلك الوقت كانت قبائل عنزه بما فيها الرولة وضنا مسلم لا تزال في الحجاز ومنازلها خيبر وكان يجاورها من الشمال قبيلة بني صخر فسبب هذا الجوار عداءاً شديداً بين الفريقين ظهر اثره في الحوادث التي اعقبت خروج بنو صخر وخروج عنزه من الحجاز.

كانت هجرة عنزه من الحجاز الى اطراف الهلال الخصيب طبيعية وهي احدى الهجرات البدوية العديدة والتي لم يقف سيلها ولا بزمن من الازمان وكانت على موجات متتالية، وفي طريقها شمالاً مرت بالجوف عام 1651م وعام 1761، فاصطدمت مع قبيلة السرحان ودحرتها وظلت تتبعها الى ان طوقتها من جميع الاطراف وحدث ان كان بين السرحان رجل من بني صخر تمكن من الهرب الى قبيلته التي كانت نازله حينذاك في ديار غزة واعلمها بما حل بالسرحان من القهر والانكسار استثمر بنو صخر هذه الفرصة للانتقام من اعدائهم الالداء عنزه، فجمعوا جموعهم وسيروها تحت لواء زعيمهم محمد الخريشا لنجدة السرحان وبعد مسير ثلاثين يوماً وصلوا الى الجوف ونزلوا على عنزه على حين غره ودحروها لكنها لم تلبث ان اغارت عليهم وهزمتهم هزيمة منكره وعطفت على السرحان واخرجتهم من الجوف جميعاً عدا نفر قليل شق عليهم هجر مزارعهم وبيوتهم فتخلفوا في الجوف وكان لهم اعقاب لا يزالون يقطنون فيها الى يومنا هذا.
بعد هذا الانكسار خرج بنو صخر والسرحان الى البلقاء ورجع السرحان الى حوران فعادوا بادية، وبعد ان مكثت طلائع عنزه في الجوف زمناً يصعب تحديده فاستأنفت زحفها نحو الشمال فاصطدموا والمحفوظ السردي في معركة حامية الوطيس بجوار المزيريب الواقع شمالي اربد واسفرت النتيجة عن اندحار المحفوظ السردي وحلفائه اهل الشمال وتفرقوا في فلسطين وغور بيسان فالتجأ قسم منهم وهم بنو صخر والصقر والفحيلي الى فلسطين وقد وقع انتصار عنزه هذا على السردية فيما يظن عام "1164هـ-1750م"، وقد استقر الصقر بجوار بيسان وهم ابناء عمومة السردية واستقر قسم من الفحيلي بجوار سمخ ثم استعاد اهل الشمال مكانتهم الاولى وتحالفوا مرة اخرى ولكن بزعامة بنو صخر هذه المرة وأخذوا يتحدون قبائل عنزه ويغيرون على قطعانها ومواشيها وقبل الحرب العامة ببضع سنوات اراد والي سوريا تحضير البدو ليضع حداً للحروب الأهلية والاضطرابات التي طالما جرت الويلات والمصائب على الأهالي والمزارعين والتي اضرت بزراعة البلاد وعمرانها ضرراً فادحاً، فدعا الوالي رؤوساء السرحان وزعماؤهم واقنعهم بوجوب هجرة حياة البدواة وحبب اليهم حياة الاستقرار والزراعة ولما قنعوا من اقواله منحهم ثلاث قرى تقع بين درعا والمفرق وهي المشيرفه والسويلمة والصرة.
ومن العائلات الحورانية التي تتبع السرحان "العوران، ، الحاج علي في خربة غزاله والرواشد السراحين من القرية والسرحان في تل شهاب".
ويقول الرحاله جون لويس بوركهارد في كتابه ملاحظات حول البدو الوهابيين عن السرحان ما نصه: "السرحان اوالسراحين يخيمون بوجه عام بالقرب من بني صخر حيث يعيشون في وئام ويتحدون معاً في مواجهة عنزه وكان السرحان قبل قرنيين من الزمان اسياداً على حوران ولكن السردية طردوهم الى الصحراء حتى الجوف حيث مكثوا هناك لمدة عشرين عاماً يتضورون جوعاً تقريباً مع ماشيتهم الا انهم عادوا بعد ذلك والتحقوا ببني صخر ويرجع اصل هذه القبيلة - كما يقول بوركهارد - الى بلاد الرافدين وينقسمون الى: ابن رملة وابن رفعة وابن البالي والجبيلي، وقد مر الرحاله جون لويس في هذه المنطقة عام (1812م-1227هـ).
ولقد لجأ والي سوريا في عام "1899م" الى تشجيع التوطين للقبائل البدوية في المنطقة ولزيادة مساحة الاراضي الزراعية والحيلولة دون اعتداء البدو على القوى الزراعية مع قرب مجيء هذه القبائل الى المنطقة وبأن يشجع عشائر الولد علي والروالة والسرحان وبني خالد ليستفيدوا من نعمة المدينة والعمران فيبقون داخل الولاية.
وتشيرجريده سوريا عام "1301هـ-1883م" لمعركة وقعت بين عربان الخريشا من بني صخر وبين عشائر السرحان بالقرب من قلعة الزرقاء وانجلى هذا القتال عن عدد من القتلى وفي عام "1910م" تكتل بنو صخر مع الشرارات والسرحان والسردية ضد الحويطات كما جاء ان السلطات الانجليزية وبالتعاون مع السلطات الفرنسية قد اصلحت بين عشائر السردية وعشائر السرحان وذلك حوالي عام "1927" ويوجد الآن عائلة مع السرحان تدعى الحرافشة وهؤلاء ينتسبون الى الامير حرفوش الخزاعي القحطاني الذي قدم اسلافة مع الامام عمر بن الخطاب الى بعلبك واشتهروا فيها.
ويعتبر السرحان الآن من بدو الشمال ويقطنون في محافظة المفرق وتكثر بينهم وبين السردية صلات المصاهرة وولت الايام الغابرة الى غير رجعة.



Shocked Shocked Shocked

Admin
Admin

عدد المساهمات : 78
تاريخ التسجيل : 03/07/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bashkami_saqri.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مشكككككككككككككككككوووووووووووووووووووووووووووووووووور

مُساهمة  Admin في السبت يوليو 04, 2009 5:54 am

Sad Sad Sad

Admin
Admin

عدد المساهمات : 78
تاريخ التسجيل : 03/07/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bashkami_saqri.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى